إقتصادسياسة

الحرية والتغيير تنفي التخطيط لتفكيك الجيش السوداني

نفت الحرية والتغيير، التخطيط لتفكيك الجيش السوداني، وقالت إنه ليس من رؤيتها أن تفكك الجيش أو القوات الامنية ولا تهدف لمناصرة طرف على طرف.

وأضافت في ندوة صحفية في الخرطوم، امس السبت :”ندرك خطورة الوضع في السودان، بالتالي نتعامل معه بحكمه وبرؤية ثاقبه”.

والسبت، أعلنت “الآلية الثلاثية” للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية “إيغاد”، السبت، أن المرحلة النهائية من العملية السياسية في السودان تنطلق الأحد.

وأضافت: “الموقعون على الاتفاق الإطاري سيطلقون بتيسير من الآلية الثلاثية اليوم الأحد المرحلة النهائية للعملية السياسية التي تهدف إلى الوصول لاتفاق سياسي نهائي وعادل”.

وذكرت الآلية في بيانها: “تقام فعالية الافتتاح (المرحلة النهائية من العملية السياسية) الأحد بالخرطوم، وبحضور المدنيين والعسكريين الموقّعين على الاتفاق السياسي الإطاري، وممثلين عن المجتمع المدني والأكاديميين والقطاع الخاص والزعماء التقليديين والدينيين وصنّاع الرأي العام ومجموعات حقوق الشباب والمرأة”.

وأشارت إلى أنه “سيَلي ذلك مشاورات واسعة حول 5 قضايا محددة في الاتفاق السياسي الإطاري ابتداءً من يوم الاثنين 9 يناير/ كانون الثاني الجاري في مؤتمر مدّته 4 أيام حول خارطة طريق تجديد عملية تفكيك نظام الـ30 من يونيو (حزيران)”.

وبحسب البيان، من “المتوقع أن ينتج عن مجموعات العمل والمؤتمرات القادمة خرائط طريق حول كلّ من القضايا التي سيتم النظر فيها في الاتفاق السياسي النهائي”

اضغط هنا للإنضمام لمجموعات رام نيوز على الواتس اب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى